من هنا وهناك

الاثار المترتبة عن انخفاض اريحا دون مستوى سطح البحر

الاثار المترتبة عن انخفاض اريحا دون مستوى سطح البحر والتي تعتبر من أقدم المدن الفلسطينية، حيث يعود تاريخها إلى العصر الحجري، فتاريخ وجودها يعود إلى 7 آلاف عام قبل الميلاد، بل إنها أقدم مدن العالم على مر التاريخ.

وتبعد المدينة التاريخية عن مدينة القدس بحوالي 38 كيلو متر، وهي تفع في تل السلطان، ويتميز الطريق الواصل بين أريحا ورام الله أو القدس من أجمل طرق فلسطين على الإطلاق، والذي يعد ممرًا قديمًا للتجارة بين كل من أريحا والقدس، وحتى شرق الأردن.

حيث أنه شبه صحراوي ويطلق عليه أسم صحراء القدس، كما يتميز بوجود عدد من الآثار التاريخية، والتي تقع على جانبيه، وتعتبر مزارًا سياحيًا مهمًا وجذابًا داخل مدينة فلسطين بأكملها.

الاثار المترتبة عن انخفاض اريحا دون مستوى سطح البحر

الاثار المترتبة عن انخفاض اريحا دون مستوى سطح البحر

  • يأتي دور وأهمية مدينة أريحا أو مدينة القمر كما كان يتم تسميتها قديمًا من كونها تحتفظ بدورها التاريخي في العالم، والذي يشهد على وجود الحضارة الإنسانية في مدينة من أقدم مدن العالم.
  • حيث كانت تشتهر بالصناعة والزراعة قديمًا، بل أنه يمكن القول إن أسوارها يمكن أن تكون قد سبقت الأهرامات بحوالي 4000 عام.
  • ويقع في الجهة المقابلة ما يسمي بنبع السلطان، حيث يصل إنتاج المياه منه ما يقرب من 700 م في الساعة الواحدة.
  • وهو يعتبر بذلك اهم الينابيع الموجودة في مدينة أريحا بأكملها، كما يوجد بها جبل الأربعين، والذي أعتكف فيه المسيح عليه السلام 40 يومًا وليله وهو صائم.

كم انخفاض اريحا عن مستوى البحر؟

  • مدينة أريحا من المدن الأثرية ذات التاريخ القديم، والذي يعود إلى 10 آلاف سنة، حيث أنها تقع في منخفض يبلغ 260 متر عن مستوي سطح البحر.
  • وهي بهذا تعتبر أكثر بقعه على الأرض انخفاضا عن مستوي سطح البحر، كما ان ذلك يمثل ضررًا للمدينة المهددة بالغرق، نتيجة لذلك.
  • كذلك فإنها تعد من أكثر المدن ارتفاعا في درجات الحرارة، وذلك خلال فصل الصيف، كما أنها تعتبر دافئة خلال فصل الشتاء، حيث يرجع ذلك كله نتيجة لهذا الانخفاض.

اقرأ أيضًا:

الاماكن الاثرية في اريحا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق