من هنا وهناك

السنيدي للوازم الرحلات

السنيدي للوازم الرحلات زيارة هذا المكان تعتبر نزهة مستقلة بحد ذاتها فعند حضورك للمكان  ستجد كل ما يلزمك من مستلزمات الذهاب لأي رحلة ترفيهية، المكان منظم للغاية وسيبهرك ترتيب احتياج كل عميل ، كما سيلفت نظرك الصدق في تقديم النصيحة واسداء النصيحة للمكان الذي تود زيارته، ومن خلال موقعنا سنتعرف سويًا على المكان وتفاصيله عن قرب.

موقع السنيدي للوازم الرحلات

السنيدي للوازم الرحلات
السنيدي للوازم الرحلات

يعتبر السنيدي للوازم الرحلات علامة مسجلة في مجال السفاري، حيث أنه من أفضل المحال التجارية التي تعمل على توفير مستلزمات الرحلات في السعودية بل ودول الخليج أيضًا، يوجد السنيدي في مدينة بريدة بطريق الملك خالد الذي كان يطلق عليه الشاحنات قديمًا.

اقرأ ايضا

السياحة والتسوق في مدينة بريدة

السنيدي بين الحاضر والماضي

أسس هذا الكيان قديمًا على يد ( الجردة) حيث كان مخصصًا لبيع الخيام والطرابيل  فقط، ومن ثم تم زيادة نشاط المحل التجاري عن طريق أبناء ( الجردة) شيئًا بشيء، ومن خلال تكاتف الأخوة في مساعدة والدهم لإدارة المحل  فأتقن الأخوة  هذا العمل فأصبح عبدالرحمن بن حمد السنيدي المدير العام لتلك المؤسسة منذ أكثر من 15 عام لانغماسه في ذلك المجال منذ نعومة أظافره.

إقرأ ايضاً :  أسعار الحج الاقتصادي والسياحي 2020 والأوراق المطلوبة

أسباب نجاح مؤسسة السنيدي

لم يأتي هذا النجاح الجم من فراغ فهو حصيلة بذل وقت كبير ومجهود أكبر لتحقيق هذا الاسم اللامع في محال السياحة الداخلية بالمملكة العربية السعودية ودول الخليج والشرق الأوسط ككل.

يرجع هذا النجاح بعد توفيق الله سبحانه وتعالى إلى التخطيط السليم، اتقان العمم والتفاني العظيم بإخلاص، بالإضافة بالأخذ بعين الاعتبار كل ما يسأل عنه العميل وجلبه للمكان بحيث  لا يتم افتقاد أي شيء من مستلزمات الرحلة لأي عميل.

تقبل أي فكرة مبدعة أو جديدة بروعة تطور العصر الحديث وتنفيذها وذلك من أهم سبل نجاح مؤسسة السنيدي أنها لا تعرقل أي عميل عن أي فكرة تمر بذهنه.

الدعاية البشرية التي يقوم بها للعميل للمؤسسة حينما يتم تنفيذ فكرته بشكل واقعي وهذا ما يزيد من نجاح المؤسسة وارتفاع شأنها عن مثيلاتها من مقدمي نفس الخدمة.

السعي الدائم لتطوير المعرض بالجديد والمتطور لزيادة استمتاع العميل برحلة مميزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق